شاهد في «طلاب ضد الانقلاب» عناصر الحركة كانوا يجهزون لإثارة الفوضى والشغب

شاهد في  طلاب ضد الانقلاب  عناصر الحركة كانوا يجهزون لإثارة الفوضى والشغب
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

استأنفت محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الأحد، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر جلسة محاكمة 17 متهمًا، منتمين للحركة المسماة بـ طلاب ضد الانقلاب بجامعة حلوان، وكانت المحكمة أجلت أولى جلسات القضية، للإطلاع.

ووجه المستشار حسن فريد كلمة للحضور في بداية الجلسة، مؤكدًا أن المحكمة موجودة من التاسعة صباحًا لكن الشهود تأخروا والمحكمة هي من أتت بهم.

واستمعت المحكمة إلى أقوال شاهد الإثبات الرائد حسين إبراهيم، الضابط بقطاع الأمن الوطني، والذي عنفه القاضي لتأخره في المجئ للمحكمة.

وقال الشاهد المسؤول عن تحريات الأمن الوطني، إن معلومات وردت عن قيام مجموعة من الطلبة المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، يطلقون على أنفسهم طلاب ضد الانقلاب ، بجامعة حلوان وبيجهزوا لأعمال شغب لإثارة الفتنة والفوضى داخل الجامعة.

وأضاف الشاهد تم رصد عناصر المجموعة واستهدافهم، وقاموا بالمسيرات والمظاهرات داخل الجامعة، لإثارة الفوضى في الأوساط الطلابية، وكان معهم ألعاب نارية، وهدفهم كان إثارة الفوضي داخل الجامعة.

وتابع ضابط الأمن الوطني أنه كانت هناك مشاجرات حدثت بينهم والطلاب، مؤكدًا أن مؤسس الحركة يعمل على مستوى الجمهورية، ولم تتوصل التحريات لقائد الحركة في جامعة حلوان.

وعن المتهم الحاضر في القضية، إبراهيم جمال، والذي اأخرجته المحكمة، أكد الشاهد أنه أحد مؤسسي الحركة وكان يدعي لمظاهرات داخل الجامعة عقب تخرجه منها وكان يشارك بها.

وكانت قد بدأت الجلسة السابقة بتلاوة ممثل النيابة لأمر الإحالة، وطلب محامو الدفاع، مد الأجل للإطلاع، وسماع شهود الإثبات، والاطلاع على محضر أحوال قسم شرطة دار السلام.

وأسندت النيابة للمتهمين تهم: تأسيس جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون، الغرض منها إشاعة الفوضى، وتعطيل العمل بالدستور، والقانون، ونشر الأكاذيب، ومنع مؤسسات الدولة من آداء أعمالها، والاعتداء على موظفين بالدولي، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلام الاجتماعي.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us