نحمل الخراب لمصر شعار الجماعة الإرهابية

نحمل الخراب لمصر شعار الجماعة الإرهابية
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا
"نحمل الخراب لمصر" شعار الجماعة الإرهابية منذ ثورة 30 يونيو، حيث تقوم بتكثيف علاقاتها مع الدول الأجنبية لدعواتها لتخريب مصر مقابل العودة مرة أخرى للحكم والحصول على دعم مادي ومعنوي، فيما تقوم الجماعة الإرهابية باستغلال أي أزمة تأتي على مصر لترويج أن مصر أصبحت على الحافة والمستقبل لا يبشر بخير، وأنها ستعود مرة أخرى للحكم، وكان آخرها حادث الطائرة الروسية المنكوبة في شمال سيناء، والسيول الموجودة في بعض المحافظات.وكان بداية تنفيذ الجماعة الإرهابية لمخططها الذي تسعى إليه باستضافة الكونجرس الأمريكي للوفد الإخواني والذي يضم كلا من: محمد صلاح سلطان المتنازل عن جنسيته المصرية ونجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، وقيادات الجماعة شادي حميد ومحمود الشرقاوي وسعيد العباسي، وعبدالموجود الدرديري رئيس لجنة العلاقات الخارجية بما يسمى "برلمان الإخوان"، وأحمد عبدالرحمن رئيس مكتب الإخوان بالخارج، وروى محمد سلطان تجربته في السجن وكواليس إضرابه عن الطعام، داعيًا أمريكا لوقف كل الإعانات المقدمة لمصر، وإعلان دعم جماعة الإخوان بشكل رسمي، وكان آخر المتحدثين شادي حميد الذي ادعى عدم استفادة الشعب المصري من الإعانات الأمريكية، وبعدها أعلنت أمريكا دعمها للجماعة الإرهابية، وبدأت تمارس الضغوط على الدولة المصرية بشتى الطرق.وتأتي بريطانيا من أكبر الدول الداعمة للجماعة الإرهابية، رغم زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لبريطانيا لم تغير الحكومة البريطانية من نهجها ضد مصر، حيث أصدرت الحكومة البريطانية قرارا بإجلاء رعاياها من مصر، وذلك بعد استعداد أنصار الجماعة الإرهابية لتشويه سمعة مصر، وذلك للحصول على أكبر تأييد لهم من جمعيات حقوق الإنسان الإنجليزية، واستقطاب أغلبية نواب المجلس البريطاني لمساندتهم ضد أي قرار يصدره "ديفيد كاميرون" رئيس الوزراء البريطاني، كما تسعى للحصول على اعتراف رسمي من الحكومة بهم، واعتبار نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي، غير شرعي.ولم تقف الجماعة الإرهابية عند هذا الحد، ولكنها قامت بالتحريض ضد مصر، حيث حرض جمال حشمت القيادي الإخواني الهارب إلى خارج البلاد، العالم على التدخل الدولي العسكري في مناطق سيناء والقناة، وزعم أن الإجراءات الأخيرة الخاصة بإجلاء السياح الروس والإنجليز مقدمة لما وصفه بـ"عد تنازلي" لتدخل عسكري عالمي في مصر، بحسب قوله.وقال حشمت في بيان له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، "بعد زيارة نيويورك ولندن وحادثة الطائرة الروسية وسحب السياح والمدنيين الإنجليز والروس بدأ العد التنازلي للتدخل الدولي العسكري في سيناء ومنطقة القناة".من جانبه استنكر إسلام الكتاتني، القيادي الإخواني المنشق، بعض الدعوات التي ترفض اعتبار ما يجري من مخططات غربية للإضرار بمصر "مؤامرة"، مؤكدًا أن من لا يتبنى فكرة المؤامرة في عملية سقوط الطائرة الروسية المنكوبة، فعليه أن يشك في وطنيته.وتساءل الكتاتني، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، اليوم الأحد، إذا لم تكن هناك مؤامرة في سقوط الطائرة، فمن أين تأتي الكارثة إذن؟" متابعًا: "ألم نرى تحركات بريطانيا الغادرة وأمريكا ذات الحقد السافر؟".وفى نفس السياق قال طارق أبو السعد القيادي الإخواني المنشق، إن الجماعة الإخوان الإرهابية غير قادرة للضغط على الدول الكبرى، ولكن الحقيقة أن أمريكا وبريطانيا تستخدمها لخراب الشرق الأوسط.وأضاف أبو السعد، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، اليوم الأحد: أن الجماعة الإرهابية تريد أن تكون جزءا من الصورة، وتعمل على ذلك باستغلال أي حادث أو كارثة لتشويه سمعة مصر في الخارج، موضحا أن الجماعة استغلت حادث الطائرة الروسية لتصوير أن مصر قادمة على الانهيار ولم يعد بها لا أمن ولا أمان.وأشار القيادي الإخواني المنشق، إلى أن الإخوان تضع يدها في يد أي دولة حتى وإن كانت تحاول خراب مصر والقضاء على الأخضر واليابس بها، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي هو من يستخدم الإخوان لخراب الشرق الأوسط، وليس كما تروج الجماعة أنها تضغط على هذه الدول.
Email : answer@christian-dogma.com - Email Us