حقائق كشفتها أزمة الإخوان 975694

كتب :

أسمي مروة .. أعمل محررة لدي موقع الحق والضلال و اخبار مصر، الاخباري، أحب التدوين في جميع المجالات، وانقل اليكم الصورة كاملة في كافة الموضوعات المتعلقة بالمرأة والأقتصاد بشكل مختلف

حقائق كشفتها أزمة الإخوان 975694
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

اضطرت جماعة الإخوان، تحت وطأة الأزمة الداخلية العنيفة التى تتعرض لها، إلى الكشف عن عدد من التفاصيل التنظيمية حرصت على إخفائها خلال الـ3 أعوام الماضية بسبب الظروف الأمنية، حيث كانت الجماعة تحيط التفاصيل الخاصة باللجنة العليا لإدارة الجماعة بالداخل بسياج شديد من السرية والكتمان، واتبعت نفس الأسلوب فيما يتعلق ببعض هيئات الجماعة بالخارج.

لجنة الإدارة العليا بالداخل


من بين المعلومات التى تكشفت خلال الأزمة الأخيرة، أن الجماعة شكلت لجنة عليا لإدارة شئونها داخل مصر تضم 11 عضوًا أسماءهم غير معلنة لاعتبارات أمنية، لكن رئيس اللجنة هو الدكتور محمد عبد الرحمن المرسى، عضو أخر مكتب إرشاد قبل الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى من السلطة فى يوليو 2013.

ووفقًا لمحمد منتصر- اسم حركى لأحد الذين تولوا منصب المتحدث الإعلامى باسم الجماعة - فإن القيادى الإخوانى المهندس عبد الفتاح السيسى، الذى لقى مصرعه فى يوليو الماضى أثناء اجتماع تنظيمى إثر اقتحام قوات الأمن لشقة فى مدينة 6 أكتوبر كان يتولى منصب الأمين العام لهذه اللجنة.

ويعتقد أن عددًا من قيادات الجماعة تناوبوا على قيادة التحركات المركزية للجماعة داخل مصر، سواء قبل تشكيل هذه اللجنة أو استركوا فى عضويتها بعد تشكيلها؛ ومنهم محمد وهدان عضو مكتب الإرشاد وحسين إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة المنحل، وتم إلقاء القبض عليهم، بالإضافة إلى على بطيخ عضو مجلس شورى الجماعة، وفقًا لاعترافه على إحدى الفضائيات الإخوانية عقب هروبه من مصر إلى تركيا، وكذلك حسين إبراهيم، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالإضافة إلى محمد كمال عضو مكتب الإرشاد.

وهناك خلاف حول صلاحيات اللجنة ومدة عملها بين فريق يرى أنها تمثل بديلاً لمكتب الإرشاد وبالتالى تتمتع بجميع صلاحيات المكتب، وفريق آخر يرى أن اللجنة مؤقتة ومدة عملها لا تتجاوز الـ6 أشهر وفقًا لقرار مجلس شورى الجماعة الذى انعقد فى يونيو الماضى.

لجنة إدارة الأزمة فى الخارج


ويتولى رئاستها الدكتور أحمد عبد الرحمن أمين حزب الحرية والعدالة بالفيوم سابقًا وتعرف إعلاميا باسم "المكتب الإدارى للإخوان المصريين بالخارج"، وتم تشكيلها عبر انتخابات شارك فيها الإخوان المصريين المقيمين فى عدة دول؛ منها قطر وتركيا واليونان وماليزيا، وتضم فى عضويتها مجموعة من الأعضاء منهم عمرو دراج وزير التعاون الدولى فى عهد الرئيس المعزول، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة "المنحل"، ويحيى حامد وزير الاستثمار فى عهد الرئيس المعزول، وأيمن عبد الغنى أمين شباب حزب الحرية والعدالة "المنحل"، وصهر خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة، ومحمد البشلاوى الصادر ضده حكم بالإعدام فى قضية أحداث مكتب الإرشاد، والقياديين طاهر عبد المحسن وعبد الحافظ الصاوى.

رابطة الإخوان بالخارج


هى رابطة تابعة للتنظيم الدولى لجماعة الإخوان وتمارس عملها من قبل ثورة يناير ويتولى إدارتها إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المقيم فى لندن، ويشاركه فى إدارتها محمد سودان المتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية بالجماعة، ومحمود الإبيارى أحد مسئولى الإعلام فى مكتب لندن والمسئول عن تحرير نشرة رسالة الإخوان الأسبوعية.

مجلس شورى الجماعة


وفقًا لنص المادة 12 من اللائحة الداخلية لجماعة الإخوان، فإن مجلس شورى الجماعة يتشكل من خمسة وسبعين عضوًا على الأقل وتسعين عضوًا على الأكثر يختارون بطريق الاقتراع السرى من بين أعضاء مجالس شورى المحافظات؛ وتم إلقاء القبض على عدد كبير من أعضاء مجلس شورى الجماعة فى أعقاب عزل محمد مرسى عن السلطة، لكن محمود حسين الأمين العام أكد فى لقائه الأخير مع قناة إخوانية، أن نحو ثلثى أعضاء مجلس الشورى العام متواجدين خارج السجون إما خارج مصر أو داخلها.

ومن بين المعلومات التى تكشفت خلال الأزمة الأخيرة، أن مجلس الشورى العام للجماعة اجتمع فى مايو الماضى، واتخذ مجموعة من القرارات منها تشكيل لجنة تتلقى الاقتراحات لتعديل اللائحة الداخلية للجماعة، وإقرار تشكيل اللجنة العليا لإدارة شئون الإخوان بالداخل، لكن لم يتم الكشف عن آلية إجراء الاجتماع.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us