لغز الرجل العاشر في هجمات باريس

لغز الرجل العاشر في هجمات باريس
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

نشرت صحيفة الاندبندنت أون صندي تقريرا تتحدث فيه عن الرجل العاشر الذي شارك في هجمات باريس الأخيرة.

ونقلت بي بي سي عن كاتب التقرير، جون ليتشفيلد، إن 5 أسابيع مرت وليس هناك أي خبر عن الرجل العاشر الذي كان ضمن المجموعة التي نفذت هجمات باريس، التي أسفرت، يوم 16 نوفمبر عن 130 قتيلا، ومئات المصابين.

ويعتقد أن السلطات البلجيكية سمحت بدخول، صالح عبد السلام، ثم أفلت بعدها من التفتيش والاعتقال في بروكسل.

ونقل عن أشخاص التقوا عبد السلام، أو تحدثوا معه على الهاتف، قولهم إنه تعهد بتغيير وجهه، وأقسم أن أحدا لن يجده.

وذكرت لينتشفيلد أن محققين بلجيكيين يعتقدون أن عبد السلام لم يعد موجودا في بلجيكا.

وأعلن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات، وقال إنه أرسل مقاتلين يرتدون أحزمة ناسفة ومسلحين ببنادق رشاشة للهجوم على مواقع متعددة في قلب العاصمة الفرنسية.

وأضاف التنظيم في بيان أن فرنسا ستبقى على رأس أهدافه مادامت استمرت في سياساتها الحالية.

وذكر أن هجماته في باريس ما هي إلا رد على حملة فرنسا على مقاتليه وسب النبي محمد.

وانتحر معظم منفذي هجمات باريس باستخدام سترات ناسفة أو قتلتهم الشرطة لكن السلطات الفرنسية والبلجيكية مازالت تبحث عن آخرين يشتبه في ضلوعهم بها أو يحتمل أنهم يخططون لهجمات جديدة.

كما كثفت فرنسا حملة القصف الجوي لأهداف الدولة الإسلامية في سوريا.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us