بشرى سارة.. علاج مصرى لفيروس سى بنسب شفاء 100% يطرح لأول مرة فى العام الجديد

بشرى سارة   علاج مصرى لفيروس سى بنسب شفاء 100  يطرح لأول مرة فى العام الجديد
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا


يودعنا عام 2015 وقد ترك أقوى بصمة فى نفوس مرضى فيروس "سى" على مستوى العالم، فهذا العام تحديدًا يستحق وبجدارة لقب "عام القضاء على الفيروس" الذى تمكن من احتلال أكباد ما يقرب من 9 ملايين مصرى. ولما كانت مصر على قائمة أعلى الدول فى أعداد المصابين بفيروس "سى" مثلت علاجات الفيروس أهمية خاصة للأطباء ومراكز البحث المصرية، وعليه تمكنت إحدى الشركات المصرية من تصنيع أول عقار للقضاء على فيروس "سى" وبنسب نجاح تقارب 100%.

العقار الجديد تم طرحة للمناقشة فى المؤتمر السنوى لأمراض الكبد بسان فرانسيسكو، والذى عقد فى الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر الماضى. وعن فاعلية العقار المصرى وموعد طرحه بالأسواق ورد الفعل تجاهه فى مؤتمر سان فرانسيسكو، يحدثنا الدكتور محمد أنور سليمان، استشارى أمراض الجهاز الهضمى والمناظير.

فى البداية يسرد محمد أنور قصة ميلاد العقار الجديد ويقول: بدأ الأمر بشراء شركة أدوية مصرية للمادة المصنعة للدواء الجديد والتى تعرف علميًا باسم" بى بى آى. 668" وقد تم تجربة تلك المادة على 300 مريض مصرى فى عدد من المستشفيات الحكومية ومعاهد علاج أمراض الكبد فى مصر وأهمها مستشفى قصر العينى ومعهد الكبد بشبين الكوم.

ويؤكد محمد أنور أن نسب الشفاء التى حققها الدواء الجديد تقارب 100% وهو ما شجع على طرحة عالميًا أثناء المؤتمر الأمريكى، وقد لاقى قبولًا ونجاحًا كبيرًا من جميع الدول المشاركة بالمؤتمر. وقد تقرر طرح الدواء الجديد فى بداية عام 2016 ويحمل اسما تجاريا (رافيداسيفر).

وبالطبع فأسعار العقار المصرى لا تقارن بمثيله الأجنبى، كما أن سبل الحصول عليه ستكون أقل تعقيدًا وهو ما يسهم بصورة كبيرة فى علاج ملايين الحالات الفقيرة فى وقت أسرع.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us