مصطفى بكرى يكشف الساعات الأخيرة لانسحابات الأحزاب من دعم مصر

كتب :

مصطفى بكرى يكشف الساعات الأخيرة لانسحابات الأحزاب من دعم مصر
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

كشف النائب مصطفى بكرى، كواليس الساعات الاخيرة لائتلاف دعم الدولة المصرية، وسبب الخلافات التى أدت إلى انسحاب عدد من الأحزاب المصرية، وعلى رأسهم مستقبل وطن، والوفد المصرى، مشيرا إلى أن انسحابهم بالإضافة إلى أن حزب المؤتمر يدرس الانسحابات، مضيفا:" هذه مؤشرات تثير القلق داخل الائتلاف، وهذا يدعونا إلى مراجعة أنفسنا وأن نقرأ الملاحظت التى ذكرتها الأحزاب المنسحبة قراءة جيدة". وأكد النائب مصطفى بكرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، ضرورة التعامل بسياسية التوافق الوطنى التى يجب أن تضع الجميع على قدم المساواة، ويجعلهم شركاء فى كل القرارات التى يتم اتخاذها، وأول هذه القرارات تشكيل لجنة قومية من الأحزاب المختلفة لإعداد لائحة جديدة. وكشف "بكرى"، عن أن اللواء سيف اليزل اختار الدكتور أحمد سعيد متحدثا باسم ائتلاف دعم مصر، رغم أنف الجميع، خاصة أن النواب كلهم رفضوا أحمد سعيد متحدثا، لكنه، اليزل، رفض إرادتهم، مشيرا إلى أنهم تعاملوا بتعالٍ مع الأحزاب. وشدد على ضرورة التوصل إلى حل حاسم وسريع، بتشكيل قيادة جماعية تقود الائتلاف، مشددا على أن الائتلاف لم يسقط بعد، حيث مازال قائما وعناصره متمسكة به، مطالبا اللواء سيف اليزل بسرعة الاستجابة للمطالب ووضع لوائح تنظيمية محددة، وتلافى أخطاء المرحلة السابقة، واحترام إرادة النواب. وقال بكرى،:" يجب الدعوة لاجتماع عاجل لقادة هذه الاحزاب للاتفاق على آليات العمل داخل الائتلاف وضرورة تطبيق الديمقراطية فى كل خطوة يتم اتخاذها"، مضيفا:" بالتأكيد الملاحظات التى قيلت صحيحة وعلينا مواجهة أنفسنا بشجاعة وأن نسعى لحل هذه الأزمات والمشاكل إذا أردنا بالفعل ان يكون لدينا ائتلاف قوى وفاعل". وتابع :"أما مسالة إننا نأتى بالجميع ونضم الجميع ثم لا نشركهم فى كل صغيرة وكبيرة هذا يؤدى الى ما نحن فيه الآن"، مطالبا باجتماع عاجل وسريع للعمل على حل الازمة ووأدها سريعا، كاشفا عن أنه طلب منذ فترة ضرورة إشراك الأحزاب معهم فى الائتلاف لكن لم يسمعه أحد، على حد قوله.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us