خبراء عن الانسحابات من دعم مصر

كتب :

خبراء عن الانسحابات من دعم مصر
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

أكد خبراء وأستاذة علوم سياسية، أن الانسحابات الأخيرة التى تمت من قبل الأحزاب عن ائتلاف "دعم مصر"، ستساهم فى التعددية داخل قبة البرلمان، وستنهى وجود غالبية مطلقة تحت القبة، موضحين أن هناك أزمات فى الاتئلاف دفعت تلك الأحزاب على الانسحاب. عمرو هاشم ربيع: الانسحابات متوقعة وأكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن ما حدث من انسحابات متتالية للأحزاب مثل الوفد ومستقبل وطن، من قائمة "دعم مصر" كان أمرا متوقعا، وسيجعل البرلمان المقبل بلا أغلبية حقيقية كما كان يظن البعض. وأضاف نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، لـ"اليوم السابع" أن الأحزاب المنسحبة من ائتلاف دعم مصر ستسعى لتشكيل ائتلاف يواجه ائتلاف دعم مصر، بحيث يكون هناك ائتلافين أقوياء تحت القبة، ولا يكون هناك ائتلاف مسيطر تحت القبة. رفعت السعيد: كونوا "ائتلاف هش" متظاهرين بأنهم الفئة البريئة التى يدعم الرئيس فيما أكد الدكتور رفعت السعيد رئيس المجلس الاستشارى لحزب التجمع أن اللواء سامح سيف اليزل والقائمين على تشكيل ائتلاف دعم مصر لم يدركوا الفرق بين شخص يتمنى دخول البرلمان وآخر عضو بالبرلمان له طموحاته الخاصة، مشيرا إلى انهم نجحوا فى تكوين "ائتلاف هش"، متظاهرين بأنهم الفئة البريئة التى تدعم الرئيس السيسى . وأشار السعيد فى تصريح لليوم السابع إلى سياسة السمع والطاعة التى تبناها الائتلاف لم تصلح مع الاحزاب والإفراد الذين كانوا ضمن قائمة فى حب مصر، وكان لابد من الاستماع لوجهات النظر ومحاولة التقريب لا التفريق وهو ما تسبب فى استثارة النواب والأحزاب ضد الائتلاف والقائمين عليه . وقال السعيد أن ما حدث حول توزيع "تورتة" المناصب داخل البرلمان والتصرف كأنهم اوصياء على هذا البرلمان كل هذا أدى لتنافر الأحزاب عن الائتلاف، والتفكير الجادى فى تشكيل ائتلافا جديدا. أستاذ العلوم السياسية: الانسحابات تدعم فكرة التعددية الحزبية فيما قال الدكتور مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية، إن رفض عدد من الأحزاب الانضمام لائتلاف دعم مصر الذى يقوده اللواء سامح سيف اليزل، أمر جيد، ويدعم التعددية الحزبية فى مصر. وأوضح أستاذ العلوم السياسية، أن الائتلاف فكرة معادية لنظام تعدد الأحزاب، وتخلى النواب عن الصفة الحزبية يؤدى إلى إضعاف النظام الحزبى فى مصر . وشدد على أنه ليس فى صالح البلد تكرار تجربة الحزب الوطنى، مؤكدا أن رفض انضمام قيادات الأحزاب إلى ائتلاف دعم مصر أمر طبيعى. محمد كمال : توجد مشكلة فى إدارة الائتلاف بدوره قال الدكتور محمد كمال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى تعليقه على انسحاب حزب مستقبل وطن من ائتلاف دعم مصر، ورفض حزب الوفد الانضمام للائتلاف، أن هناك مشكلة فى إدارة الائتلاف. وأضاف أستاذ العلوم السياسية: "يبدو أن مستقبل وطن والوفد وجدا أنهما ليس لهما دورا فى إدارة الائتلاف وصنع القرار بداخله، مستبعدا أن تشكل تلك الأحزاب ائتلاف موحدا". وأشار إلى أن تحالف دعم مصر مستمر ولكن سيتكون غالبيته من المستقلين، موضحا أن البرلمان سيتشكل من ثلاث كتل حزبية كبرى ( الوفد والمصريين الأحرار و مستقبل وطن) بجانب الائتلاف وعدد من النواب المستقلين. يسرى العزباوى : ائتلاف جديد سيظهر على الساحة من جانبه قال الدكتور يسرى العزباوى، الباحث بالنظم الانتخابى، أن هناك ائتلاف جديد سيظهر على الساحة سيضم أحزاب المصريين الأحرار والوفد ومستقبل وطن سيواجهون ائتلاف دعم مصر، وسيكونوان هما الائتلافين المسيطرين على البرلمان. وأوضح الباحث بالنظم الانتخابى، أن القرارات التى تم اتخاذها أمس ستغير من شكل البرلمان خلال المرحلة المقبلة، متوقعا أن يكون ائتلاف دعم مصر من نواب مستقلين فقط، وانسحاب باقى الاحزاب المشاركة فيه.

اليوم السابع

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us