«ساويرس» يرفض الحديث مع عضوة «المصريين الأحرار» المفصولة.. والنائبة ترد أسلوب غير لائق

 ساويرس  يرفض الحديث مع عضوة  المصريين الأحرار  المفصولة   والنائبة ترد أسلوب غير لائق
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

رفض رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، الحديث مع النائبة المفصولة من الحزب مي محمود، على الهواء خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "العاشرة مساء"، المذاع على قناة "دريم2".

واكتفى "ساويرس" خلال المداخلة بقول: "لا أريد الحديث معها، وكل نائب حر في الانضمام إلى ما يشاء، وللحزب الحق في أن يكون له كيانه الحزبي المستقل وأن يلزم أعضائه بهذا الانتماء دون غيره، وإذا رفض العضو فله الحق في الاختيار إما الاستمرار فيه أو لا".

ومن جانبها أعربت النائبة المفصولة عن استيائها من رفض "ساويرس" الحديث معها، قائلة: "أسلوب غير لائق".

وأضافت هاتفيًا للبرنامج أن "المهندس نجيب ساويرس يصر على إصدار قرار بأنه قد تم فصلي، والحقيقة أنني لم أفصل من الحزب ومازلت متمسكة بالهيئة العليا له، كما لا يجوز أن يتم إصدار هذا القرار دون استجوابي أو مناقشتي حتى".

وتابعت: "نحن من صنعنا هذا الحزب ونزلنا في الشوارع وتعرضنا للموت وليس نجيب ساويرس، مع احترامنا له، كما أنه لا يوجد في لائحة حزب المصريين الأحرار ما يُلزم الأعضاء بعدم الانضمام إلى ائتلافات داخل البرلمان"، مؤكدة أن قرار حزب المصريين الأحرار بعدم الانضمام لائتلاف "دعم الدولة المصرية" جاء بدون أخذ رأي أعضاء الهيئة العليا.

جديرٌ بالذكر أن حزب المصريين الأحرار قد أصدر بيانًا، السبت، أعلن فيه فصل النائبة مي محمود، من عضوية المكتب السياسي للحزب، وإحالتها للجنة الانضباط للتحقيق معها، وذلك بعد انضمامها لائتلاف "دعم الدولة المصرية" بالتوقيع على الوثيقة الصادرة عن هذا الائتلاف.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us