معهد الفلك يكشف عن أحداث فريدة في نهاية عام 2015

كتب :

معهد الفلك يكشف عن أحداث فريدة في نهاية عام 2015
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

قال الدكتور أشرف تادروس، رئيس قسم الفلك بمركز البحوث الفلكية، إن هناك ثلاثة أحداث هامة في نهاية عام 2015، والتي تنحصر في الانقلاب الشتوي، والمولد النبوي الشريف، وعيد الميلاد المجيد.

وأضاف تادروس عبر الصفحة الرسمية لهيئة البحوث الفلكية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم الاثنين، أن ‏الإنقلاب الشتوي يوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2015، حيث تبلغ الشمس أقل ارتفاع لها فوق الأفق وتكون فترة النهار أقصر من فترة الليل، حيث تشرق الشمس في السابعة إلا عشرة صباحا وتغرب في الخامسة مساءً، وعلى ذلك يكون طول النهار عشرة ساعات واثنى عشرة دقيقة فقط في ذلك اليوم.

وتابع رئيس قسم الفلك، :" أن ‏المولد النبوي الشريف يوم الاربعاء 23 ديسمبر الموافق 12 ربيع الاول 1437، ويحتفل به هذا العام للمرة الثانية، كانت المرة الاولي يوم السبت 3 يناير 2015، يتكرر هذا الوضع (الاحتفال بالمولد النبوي مرتين في عام ميلادي واحد) كل 33 سنة حيث أن السنة الشمسية تزيد على السنة القمرية بــ 11 يوما ، وعليه يمكن أن يتكرر هذا الأمر كل 33 سنة (لأن حاصل ضرب 11 في 33 يساوي 363).

وأوضح تادروس، أن "عيد الميلاد المجيد عند الغربيين يوم الجمعة 25 ديسمبر "كريسماس 2015"، وفيه يشرق القمر في الخامسة والنصف مساءا تقريبا بدرا كاملا (%99.9)، ولم يحدث ان كان البدر كاملا ليلة عيد الميلاد منذ عام 1977 اي منذ 38 سنة، وسوف تكون المرة القادمة في عام 2034، يقال عن بدر الكريسماس "القمر البارد" حيث يأتي بعد الانقلاب الشتوي في اقصر نهار واطول ليل في السنة، علما بان بدر الكريسماس ليس هو السوبر موون لأن السوبر مون هذا العام قد جاء في اغسطس وسبتمبر واكتوبر على التوالي وكان السوبر الأكبر لهذا العام هو بدر 28 سبتمبر حيث كان القمر اقرب ما يمكن لنقطة الحضيض في مداره حول الارض.

مصراوى

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us