والد المجند محمد شويقة يكشف اللحظات الأخيرة قبل استشهاده باحتضان انتحاري بسيناء

والد المجند محمد شويقة يكشف اللحظات الأخيرة قبل استشهاده باحتضان انتحاري بسيناء
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

قال أيمن محمد شويقة، والد شهيد سيناء البطل محمد شويقة، إن نجله طلبه في الهاتف قبل استشهاد بيوم واحد، واطمأن عليه وعلى والدته، مشيرًا إلى أنه حاول تكرار الاتصال بنجله مرة أخرى، إلى أنه بسبب أعطال فنية بشكبة الهاتف لم يتمكن من الوصول إليه. وأضاف "أيمن" خلال لقاءه ببرنامج "يحدث في مصر" المقدم عبر فضائية "إم بي سي مصر" الأحد، تلقيت مكالمة هاتفية من قسم شرطة كفر سعيد، أبلغت فيها أن أبنائي أثاروا بعض المشاكل وطالبوني بالحضور، وبالفعل توجهت إلى مركز الشرطة، وعند دخولي المركز كان في انتظاري مأمور المركز وعدد من الضباط وشقيقي، وبعدها دخلت إلى المكتب وقام أحد ضباط الشرطة بغلق باب المكتب، وهنا أبلغني شقيقي باستشهاد "محمد"، فدخلت في موجة من البكاء والانهيار. وتابع، غادرت المكتب بعد ذلك وتوجهت إلى "شطى" الواقعة بين بورسعيد ودمياط، انتظارًا لوصول جثمان نجلي، وعندما قابلت قائد مأمورية تسليم جثمان نجلي طلبت منه أن أقبله قبل الدفن. وتابع، عندما علمت بأنني سألتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، تبدلت مشاعر الحزن بداخلي إلى ارتياح. وبدورها قالت والدة الشهيد محمد شويقة، إنها تلقت خبر وفاة نجلها "محمد" أثناء وجودها في عزاء زوج شقيقتها، وكانت حينذاك في "منوف"، قائلة: "محمد كان شجاع ومكافح وكان يعمل منذ الصف الأول الابتدائي". وأضافت والدة الشهيد، "ابني اتربى على الاحترام، ولما حلف اليمين صدق في حلفان"، مؤكدة: "ابني طلب الشهادة ونالها".

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us