الوزير يكشف ما دار بينه وبين السيسي حول المشروع الأضخم

الوزير يكشف ما دار بينه وبين السيسي حول المشروع الأضخم
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا
قال اللواء أركان حرب كامل الوزير؛ رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة؛ إن مشروعات الأنفاق التي تتم في الإسماعيلية وبورسعيد والسويس؛ يأتي في إطار عملية التنمية الشاملة في تنمية محور قناة السويس؛ كاشفا أن هناك 4 ماكينات تعمل في مشروعات الأنفاق؛ والمكنة التي ستنهي عملها في نفق السيارات؛ ستقوم بالعمل في مشروع نفق السكة الحديد؛ والذي يربط بين الضفة الشرقية والغربية لقناة السويس لنقل البضائع. وأوضح أن طول النفق حوالى 6 كيلومترات ويبلغ عرض النفق 11.4 متر من غرب القناة إلى الاتجاه الشرقى إلى سيناء داخل نفقين للسيارات أحدهما متجه إلى شرق القناة، والآخر سيكون للعودة من سيناء إلى غرب القناة. قال إن الأيدى العاملة بالمشروع حتى الآن كلها مصرية من عمال ومهندسين، بينما الاستشاري فقط هو الأجنبي، مؤكداً أن تلك المرحلة يقوم بها أكثر من 800 عامل ومهندس مصري. وأوضح أن أهمية الأنفاق التي تنفذ هي رفع المعاناة عن المواطنين وذلك بسبب انتظار السيارات على المعديات ونفق الشهيد أحمد حمدي؛ سواء كانت تلك السيارات محملة بضائع أو ركاب؛ مؤكدا أن تنفيذ تلك الأنفاق كلن يجب أن يتم منذ 15 عاما؛ مؤكدا أنه بعد الانتهاء من الأنفاق؛ سيعود بذلك على المواطن؛ عن طريق سرعة نقل البضائع بالإضافة إلي المساهمة في رخصها بسبب عدم انتظارها في المعديات، وقال انه يتم ربط الأنفاق بالشبكة القومية للطرق؛ بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشبكة القومية للطرق؛ ولا يتم بناء الأنفاق بطرق عشوائية. وكشف "الوزير" ما دار بينه وبين الرئيس السيسي حول إنشاء الأنفاق، حيث قال الرئيس: "أمتى احنا حنفذ أنفاق لوحدنا"؛ وعلى الفور أعطى السيسي تعليماته بأن يتم مشاركة الشركات المصرية في مشاريع الأنفاق التي تنفذ بالتعاون مع الشركات الأجنبية المتخصصة؛ من اجل اكتساب الخبرة؛ موضحا أن هناك 40 مهندسا من الشركات المدنية والهيئة الهندسية؛ سافروا إلي ألمانيا؛ للتمرن على تشغيل وصيانة الماكينات؛ كما تم طلب "محاكاة" للماكينات التي تم شراءها؛ من أجل اشتراها بأقل 25 %؛ منوها أن عدد الماكينات التي ستعمل في المشروع 4 ماكينات؛ ستكون ملكيتها مصرية. وكشف أن هناك 4 شركات رئيسية تعمل في مشروع الأنفاق؛ منهم 2 اتحاد بين شركتين في الإسماعيلية وهي "بتروجيت و كونكور"؛ وشركتين تعملان في مشروع أنفاق بورسعيد وهي شركة" أوراسكوم والمقاولين العرب"؛ وهناك من 20 إلي 24 شركة من الباطن تقوم بالمساعدة بعمالة مباشرة تصل إلى 3000 عامل مباشر وأن الماكينة تحفر 10 متر طولي كل يوم. وقال اللواء أ.ح كامل الوزير، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أن مشروع حفر الأنفــــاق أسفل قناة السويس هو من أجل ربط سيناء بباقي أرض الوطن والتغلب على مشاكل عبور المواطنين لقناة السويس وتحقيق سهولة الحركة من وإلى سيناء، حيث أنه جارى حالياً إنشاء مجموعتين من الأنفاق أسفل قناة السويس بمنطقة جنوب بورسعيد بعلامة كم 19,150 ترقيم قناة، وشمال الإسماعيلية بعلامة كم 73,250 ترقيم قناة، وتتكون كل مجموعة من نفقين للسيارات بمعدل نفق لكل اتجاه مرور ونفق للسكة الحديد، وتم تصميم هذه الأنفاق بقطر خارجي 12.6 متر، وعلى عمق 16 – 20 متر أسفل منسوب قاع المياه لقناة السويس ويبلغ إجمالي أطوال هذه الأنفاق 41,3 كم. كما رحب اللواء كامل الوزير، بطلاب كليات الهندسة الذين جاءوا لزيارة المشروع، مؤكدا أن هذه فرصة كبيرة لهم لتدعيم دراستهم النظرية بواقع عملي يرونه وفي مثل هذا المشروع الضخم يرو كم الجهود التي تبذل ويكونوا خير رسل لزملائهم وزيهم لينقل لهم صورة حية لمعركة التحدي التي تقوم بها نصر من أجل تحقيق التنمية الشاملة التي تبنى بسواعد وايلد مصرية خالصة بإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحةمن جانبه قال اللواء أركان حرب أحمد فوده المشرف العام على مشروع الاتفاق الستة؛ أنه تم تجهيز مصنع لإعداد وتجهيز الخرسانات الجاهزة؛ وقطع "سيجمنت"؛ التي تستخدم في إنشاء النفق الأسواني أسفل المجرى المحلي لقناة السويس. ويوجد داخل الموقع مصنع تم إنشاؤه خصيصاً لتصنيع البلاطات سابقة التجهيز المكونة للنفق (سيجمنت) بواسطة شركة بتروجت ويتم تصنيع السيجمنت داخل فريم خاص وبمواصفات خاصة ويتم معالجتها لتصبح قادرة على تحمل الأحمال الواقعة عليه، وطاقة المصنع 18 سيجمنت يومياً. وأشار إلى أن تم للفعل إنتاج هذه القطع ويتم الآن تجميعها وتسويقها في مخازن مكشوفة بالقرب من مسار فتحة النفق حتى تكون قريبة من ماكينة الحفر وسوف تبدأ عملها تزامنا مع احتفالا مصر والقوات المسلحة بتحرير سيناء ب 25 أبريل القادم. وأوضح اللواء فوده أن الأسمنت المستخدم في تجهيز الخرسانات من نوع الأسمنت المقاوم لكل عوامل الخارجية التي تطرأ على التربة سواء من مياه جوفية أو تسريبات من مياه المجرى الملاحي، مشيرا إلى أن الأسمنت يتم تصنيع في المصانع المصرية بمنطقة سيناء والوادي ويتم توريد هم للمشروع بأسعار خاصة، كما يتم دعم هذه القطع بجديد تسليح ذو كفاءة عالية و "تخانات" عالية مما يجعلها قادرة على تحمل ضغط التربة والأحمال الثقيلة وضغط مياه قناة السويس التي يمكن أسفله. وأضاف اللواء فوده انه يتم الآن عملية شفط المياه الجوفية مع بداية فتحة النفق وتهيئة منزل النفق من الاتجاه الغربي لتهيئة المكان لدخول ماكينة الحفر العملاقة التي تتطلب ظروف خاصة وطبيعة معينة للتربية خاصة أن هذه الماكينة عملاقة ذات أوزان ضخمة للغاية ويتم تجميعها على مرحلتين؛ الأولى تتم خارج النفق بأيادي عمال ومهندسين مصريين بإشراف الشركة الألمانية المصنعة للماكينة والمرحلة الثانية يتم تجميعها مع بداية مسار النفق وذلك لكبر حجمها وضع الماكينة خارج النفق.
Email : answer@christian-dogma.com - Email Us