تأجيل محاكمة عادل حبارة بتهمة مقاومة السلطات

تأجيل محاكمة عادل حبارة بتهمة مقاومة السلطات
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

قررت محكمة جنايات الزقازيق ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، الاثنين، برئاسة المستشار سامي عبدالرحيم، تأجيل نظر إعادة إجراءات محاكمة عادل حبارة في واقعة اتهامه بمقاومة السلطات ، وحيازة سلاح أبيض ، لجلسة 3 يناير المقبل، لسماع شهود الإثبات، والتصريح بالإعلان بالدعوى المدنية.

بدأت الجلسة بتلاوة سكرتير الجلسة أمر الإحالة طبقا للاتهامات التي وجهتها له النيابة العامة، وإثبات حضور المتهم.

ووجه المستشار سامي عبدالرحيم، رئيس هيئة المحكمة، سؤالا للمتهم حول قيامه بالأفعال التي جاءت بأمر الإحالة فرد قائلا أنا عاوز أتكلم عندك استعداد تسمع؟ ، وقاطع محامي المتهم رئيس المحكمة، طالبًا الدخول إلى موكله والجلوس معه قبل أن يوجه حديثه للهيئة، حتى لا يضر المتهم نفسه، مؤكدًا انه طلب من الأمن لقاءه، وهو تم رفضه لعدم حصوله على إذن هيئة المحكمة.

ورفع رئيس الهيئة الجلسة للسماح للدفاع بلقاء المتهم، عقب مطالبة المحامي بزيارة أهل المتهم له، مشددًا على أنه في حوزة المحكمة منذ وقت طويل وأن أهله لم يلتقوا به منذ زمن طويل، فطلب رئيس المحكمة تأجيل الطلب لنهاية الجلسة، وسمحت المحكمة بلقاء المتهم بوالدته فقط في الجلسة القادمة.

وقال حبارة إنه أثناء دخوله المسجد عقب صلاة الفجر، وكان ذلك عقب خروجه من السجن بمدة قصيرة، وجد كمينا في الطريق فألقى على أفراده السلام، مضيفا لأن علاقتي بالمخبرين طيبة، وكنت بركن الموتوسيكل بجوار المسجد، ففوجئت بربيع، مخبر أمن الدولة، يطلب مني لقاء محمد بيه، ووجدت القسم كله يجري ورائي فجريت، وأطلقوا النيران باتجاهي لقتلي، وأصبت بطلق ناري في فخذي فوقعت على الأرض، وقمت بسرعة -وبصراحة عشان الصدق منجي وأنا مبحبش أكذب- أخرجت مطواة كانت بحوزتي .

وأضاف المتهم لقيت 5 طبنجات وبندقية آلي موجهين إليّ، فقلت اللي هيقرب مني هو حر، والناس اتلمت، وقالوا لهم إنتو مش قادرين غير على الناس المحترمة، روحوا اقبضوا على البلطجية وتجار المخدرات، ومنعوهم من القبض عليّ، وواحد من الأخوة أوصلني إلى البيت، والناس في البلد كانوا غاضبين وعاوزين يروحوا يولعوا في القسم، وتدخل الشيخ أنس والشيخ محمد القضب، وتدخلت ناس كبيرة وجاءت قيادات من الزقازيق ومنعوا الناس من مهاجمة القسم .

وتابع ومحمد عبدالرحيم قال إنه ميعرفنيش وإن المخبر ربيع هو اللي قال له إني هارب من السجن، ورحت المستشفى واتفق ناس كبيرة مع الضابط محمد عبدالرحيم، إني معملش محضر، وهما كمان ميعملوش محضر وخلصت المشكلة، وبفضل الله معملتش محضر كما اتفقنا، لكن محمد عبدالرحيم غدر بي وفوجئت بعد 4 أشهر بالمحامي بتاعي بيقولي إن عليَّ حكم بالحبس 10 سنوات غيابي بتهمة مقاومة السلطات .

واسترسل المتهم أهل البلد لما عرفوا كانوا عاوزين يولعوا في القسم، لكن الحاج محمد مغاوري، والحاج عصام منعوهم وقالوا لي إن المأمور أكد لهم أنه سيحل الموضوع، وإنهم هيشيلوا القضية، وطلبوا مني عدم الاحتكاك بالقسم، حتى جاءت واقعة ربيع المخبر فمشيت من البلد أنا وأهلي، وبدأت عملية المطارادات بيني وبين الأمن، وسافرت إلى سيناء حتى جاءت قضية رفح التي قال رئيس مباحث العريش بعدها إنه ألقى القبض عليَّ بتهمة قتل ربيع المخبر، فكيف جاءت قضية رفح؟ وحصلت مشكلة بيني وبين القاضي شيرين فهمي عشان مكانش عاوز يسمعني فيها، والحمد لله إني جيت مع حد بيسمع، بس بعد 3 إعدامات وأنا على يقين إن ربنا هينجيني، والآن اقض ما أنت قاضٍ .

وطلب المتهم لقاء أهله قائلًا: والدتي ست كبيرة ومتبهدلة معايا ولم يسمح لها بزيارتي منذ مدة طويلة، وادعى محامي المتهم مدنيا ضد الرقيب السيد عبدالله محمد السيد، وطالب بتعويض 100 ألف جنيه، لكونه تعمد الشروع في قتل المتهم، مؤكدًا أنه عندما سئل في التحقيقات قال إنه أطلق النار لإخافته رغم أن الواقعة تؤكد أنه كان يقصد قتله.

وأحال المحامي العام لنيابات شمال الزقازيق المتهم عادل حبارة لمحكمة الجنايات، لاتهامه باستعمال القوة ومقاومة السلطات أثناء محاولة القبض عليه في شهر يونيو من عام 2011، لتنفيذ حكم قضائي صادر ضده.

وكانت محكمة جنايات الزقازيق قضت في وقت سابق بالسجن 10 سنوات غيابيا ضد حبارة بتهمة مقاومة السلطات، وحيازة سلاح أبيض، فقام محامى حبارة بإعادة إجراءات محاكمته من جديد في القضية.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us