أسباب تُعرقل عودة الأحزاب لـ دعم مصر بعد انسحابها

كتب :

أسباب ت عرقل عودة الأحزاب لـ دعم مصر بعد انسحابها
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

أكد خبراء وأستاذة علوم سياسية، أن هناك عددًا من الأسباب التى ستجعل عودة الأحزاب المنسحبة من ائتلاف دعم مصر، أمرًا صعبًا، من بينها الصراع على المناصب الوكلاء ورئاسة اللجان البرلمانية، إلى جانب وثيقة الائتلاف التى اعترض عليها عدد من الأحزاب.

طارق فهمى: 4 عوامل تحكم عودة الأحزاب المنسحبة للائتلاف
وقال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن هناك 4 عوامل تحكم عودة الأحزاب المنسحبة من ائتلاف دعم مصر إليه من جديد، بناءً على المبادرات التى خرجت لإعادة الأحزاب للائتلاف.

وأضاف فهمى، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن العامل الأول هو الندية فى المشاركة فى المواقع القيادية بمجلس النواب، سواء على رئاسة المجلس أو الوكيلين أو اللجان البرلمانية، إلى جانب أن حزبى مستقبل وطن والوفد سيطلبان ضمانات شراكة داخل الائتلاف، وهو ما قد ترفضه قيادات ائتلاف دعم مصر.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن وثيقة ائتلاف دعم مصر ستعد أحد العراقيل التى ستمنع الأحزاب من العودة من جديد للائتلاف، موضحًا أن العامل الرابع هو اقتراب موعد الجلسات، فيما ستحتاج تفعيل مبادرات الائتلاف لعودة تلك الأحزاب وقتا لتفعيلها، وهو ما سيجعل عودتها صعبة للائتلاف.

يسرى العزباوى: الصراع على مناصب البرلمان ووثيقة الائتلاف ستمنع الوفد ومستقبل وطن من العودة
وفى السياق ذاته، قال الدكتور يسرى العزباوى، الباحث بالنظم الانتخابية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن هناك عددًا من العوامل ستمنع انضمام الأحزاب المنسحبة من الائتلاف، له من جديد؛ أبرزها الصراع حول اللجان البرلمانية وتوزيع الشخصيات التابعة للائتلاف عليه.

وأضاف الباحث بالنظم الانتخابية، بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن هناك أحزابًا تسعى لتشكيل ائتلاف تابع لها، ولا تريد أن تكون توابع لائتلاف برلمانى آخر؛ وعلى رأسهم المصريين الأحرار والوفد الذى يسعى لتشكيل ائتلاف الأمة المصرية، وهو ما يصعب تنفيذ المبادرات التى بدأت تخرج من أعضاء داخل ائتلاف دعم مصر لعودة حزبى مستقبل وطن والوفد للائتلاف من جديد.

مصطفى كامل السيد: الائتلاف لم يعد مغريًا وقوامه لا يتجاوز 100 نائب
من جانبه، استبعد الدكتور مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية، عودة الأحزاب المنسحبة من ائتلاف دعم مصر الذى يقوده اللواء سامح سيف اليزل إلى الائتلاف مرة أخرى، مؤكدًا أنه "لم يعد هناك ما يغرى تلك الأحزاب فى هذا الائتلاف".

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية، إن تلك الأحزاب مثل حزبى الوفد ومستقبل وطن يرفضان قيادة الائتلاف، لأن هذا الكيان يلغى هوية تلك الأحزاب، ومخالفًا للصفة الحزبية، وبالتالى لا يوجد ما يعزز الانضمام له.

وأكد، أنه ليس من السهل أن تتراجع تلك الأحزاب المنسحبة عن موقفها حتى لو قدم الائتلاف التنازلات والمبادرات، مشيرًا إلى أنه رغم اعتباره من "الأكثرية"، إلا أن النواب المنضمين للائتلاف حاليًا لا يتجاوزون الـ100 نائب.

اليوم السابع

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us