«فايننشيال تايمز» السيسي يرى القناة الجديدة أملًا اقتصاديًا

 فايننشيال تايمز  السيسي يرى القناة الجديدة أمل ا اقتصادي ا
Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا

أكدت صحيفة فاينشيال تايمز البريطانية، الثلاثاء، أن دخل قناة السويس وحركة الملاحة يرتبط بنمو التجارة العالمية، مشيرة إلى عدد من العوامل التي أدت إلى انخفاض عائدة مؤخرا، وأبرزها انخفاض أسعار السلع والنفط وبطؤ الاقتصاد الصيني.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إنه مازال هناك عدم يقين بشأن الجدوى الاقتصادية لمشروع قناة السويس، الذي يبدو أن الرئيس عبدالفتاح السيسي استثمر فيه كثيرا من المكانة الوطنية كأمل اقتصادي .

وأضافت الصحيفة أنه منذ تدشين المشروع، فإن متحصلات القناة انخفضت من 462 مليون دولار في أغسطس إلى 449 مليون دولار في أكتوبر، ما يعكس العوامل التي تؤثر على التجارة العالمية، مثل التباطؤ الاقتصادي في الصين وانخفاض أسعار النفط والسلع.

ونقلت الصحيفة عن مخططي المشروع قولهم إن عملية التوسيع ستأتي بأكثر من ضعف الدخل السنوي للقناة، بما يتراوح من حوالي 5 مليار دولار إلى ما لا يقل عن 13 مليار دولار بحلول 2023.

كما أشارت إلى رأي خبراء بالنقل البحري بأن إجراء تحسينات على البنية الأساسية من القناة ينبغي أن يجذب المزيد من حركة الملاحة، ولكن عدد السفن في نهاية المطاف سيعتمد على التجارة العالمية.

وتوقعت وكالة موودي للتقييم، حسب الصحيفة، أن تساعد القناة على زيادة العائدات للحكومة المصرية على المدى المتوسط، ولكن الفوائد ستستغرق وقتا كي تتحقق وستعتمد على اتجاهات التجارة العالمية، مضيفة أن التوقعات بأن يصل دخل القناة 13 مليار دولار عام 2023 تستند إلى فرض انتعاش نمو التجارة العالمية بشكل حاد ومضاعفة عدد السفن التي تستخدم القناة إلى 97 يوميا من حوالي 50 حاليا.

وقالت الصحيفة إن متحصلات قناة السويس تاريخيا أظهرت ارتباطا قويا جدا بالتجارة العالمية، والتي عليها أن تنمو 10 % سنويا بين 2016 و2023 كي تحقق الـ13 مليار دور المتوقعة في قيمة العائدات السنوية.

وأضافت أن اللواء إبهاب مميش الذي يرأس هيئة قناة السويس تنبأ بأن يتضاعف عدد السفن التي تبحر في القناة بحلول عام 2023، مما يعني أن التوسع لإنهاء أو تقليل أوقات الانتظار، أمر حتى إذا ما احتفظ الممر المائي بميزته التنافسية، كما أنه يريد أن يزيد الدخل من خلال تقديم خدمات بحرية للسفن التي تمر عبرها.

وقال مميش : التجارة العالمية تزيد وحجم السفن يزيد، فإذا لم أستطع التعامل مع هذا وأحوّله إلى عائد للخزانة المصرية، فإن الطرق البديلة ستظهر كي تستفيد من هذا النمو ، بينما أكد كبير المحللين بمؤسسة دريوري المتخصصة في الأبحاث البحرية، نايل دفيدسون، أن تخفيض زمن الرحلة يجعل القناة أكثر جاذبية، مما يعتمد على رسوم الدخول.

وقال: إذا افترضت أن الرسوم هي ذاتها أو أقل، فإن هذا من شأنه أن يزيد جاذبيتها، ولكن الوقت هو عامل واحد فقط من العوامل الكثيرة التي تؤثر على الدخل، فمصر لم تعلن عن أي زيادة في الرسوم بعد .

وأشارت فايننشيال تايمز إلى أن مشروع المنطقة الاقتصادية بقناة السويس مازال في مرحلته الأولى، ولكن نجاحه سيعتمد على قدرة مصر في جذب مستويات عالية من الدخل في نطاق الصناعات الخفيفة والثقيلة، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى مثل تزويد السفن بالوقود والنقل وبناء السفن وإصلاحها.

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us