عاصفة شمسية تنذر بانقطاع الكهرباء عن العالم

مختصر المقالة :

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

عاصفة شمسية تنذر بانقطاع الكهرباء عن العالم

November 6, 2015, 10:44 am
عاصفة شمسية تنذر بانقطاع الكهرباء عن العالم

شارك الموضوع



تتهيأ الحكومة الأمريكية لمواجهة آثار انفجارات شمسية، قد تؤدي إلى انقطاع الطاقة الكهربائية في العالم كله لأشهر عدة.

وكانت آخر عاصفة شمسية قوية قد ضربت الأرض في عام 1859، واعتبرت الأعنف على مدى 500 عام، وأدت إلى تفجير خطوط التلغراف، واشتعال النار في عدد من المكاتب، كما تسببت في انقطاع الطاقة الكهربائية في أوروبا

وأمريكا الشمالية.

ويتوقع خبراء أن تكون آثار مثل هذه الظاهرة الطبيعية اليوم أكثر خطورة مع التقدم التكنولوجي في عالمنا المعاصر.

ويقولون إن هذه الإشعاعات القوية قد تلحق أضرارًا كبيرة بشبكات الكهرباء، وتقضي على حضارتنا الحديثة كما نعرفها، ومن أبسط مظاهرها الهواتف الجوالة وبطاقات الائتمان والإنترنت.

وكان باحثون قد توقعوا في عام 2008 أن تصل تكلفة مثل هذه الضربة القوية في الولايات المتحدة وحدها إلى 2.6 ترليون دولار، حسب أكاديمية العلوم الأمريكية الوطنية.

وكانت عاصفة من هذا النوع قد مرت بمدار الأرض في عام 2012، غير أنها لم تصل إلى الأرض نفسها، لكن علماء يتوقعون وصول عاصفة شمسية إلى الكرة الأرضية
في عام 2022، وهو ما دفع البيت الأبيض إلى تهيئة خطة للطوارئ.

وقال جون كابينمان، المستشار في الأحوال الجوية في الفضاء، لمجلة جزمودو، إن هذه الضربة قد تكون أقسى كارثة طبيعية يمكن أن تواجهها الولايات المتحدة ومناطق كبرى في العالم.

وأقر جون هولدرن مساعد الرئيس لشؤون العلوم والتكنولوجيا في مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا، بأن العواصف الشمسية تمثل تحديًا ضخمًا، قد تكون له آثار كبيرة جدًا على الاقتصاد وعلى المجتمع.

وقال بيل مورتاغ مساعد المدير لصحيفة "واشنطن بوست" إن هذا الخطر حقيقي وقائم.

هذا وقد وضعت خطة عمل واستراتيجية خاصة ستركز على تهيئة الولايات المتحدة لمثل هذه الكارثة المحتملة.

وتقع الخطة في ست نقاط، تركز على وضع آلية لتحديد حجم الخطر وقياسه.

ومن أهم المخاطر الحالية في مجال دراسة الأحوال الجوية
في الفضاء هو أن آليات التوقع الحالية لا يمكنها معرفة ما سيحدث إلا قبل وقوع الحدث بفترة تتراوح بين 15 إلى 60 دقيقة.

وفي إطار هذه الخطة الجديدة سيتم إطلاق أقمار صناعية جديدة إلى الفضاء، وتطوير تكنولوجيات جديدة على الأرض، لتحسين القدرة على التوقع.

كما سيتم إنجاز بحوث في الآثار المحتملة لمثل هذه الأحداث الفضائية على أميركا وبناها التحتية ووضع خطة لتجاوزها. ومن المفترض أن يتم إشراك المدارس والأكاديميات والوكالات الحكومية ووسائل الإعلام وقطاع التأمين والمنظمات غير الربحية والقطاع الخاص، لو وقعت الكارثة، حسب الاستراتيجية.

يذكر أن الحكومة اتخذت خطوات لتحقيق أهدافها، مثل استبدال أقمار صناعية قديمة مهمة في مجال توقع العواصف الشمسية. ويتم العمل أيضًا على إيجاد وسيلة لحماية شبكات الكهرباء من تأثير عاصفة شمسية، ومنع انقطاع الطاقة الكهربائية بشكل كامل. غير أن الاستراتيجية تشير إلى ضرورة اتخاذ إجراءات أوسع لحماية أميركا من هذا الخطر. وتعمل الحكومة
الأميركية في إطار عالمي أيضًا، حيث ستسعى إلى التشاور مع دول أخرى للتحضير لموقف مشترك إزاء مثل هذه الكارثة.


احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play