شرطيون يحصلون على أموال مقابل إخراج بريطانيين من شرم الشيخ

مختصر المقالة :

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

شرطيون يحصلون على أموال مقابل إخراج بريطانيين من شرم الشيخ

November 6, 2015, 2:15 pm
شرطيون يحصلون على أموال مقابل إخراج بريطانيين من شرم الشيخ

شارك الموضوع


كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن رجال الأمن المسافرين عبر مطار شرم الشيخ سألوا السياح البريطانيين وهم في انتظار الفحص الأمني لو كانوا يرغبون في تفادي فحص حقائبهم مقابل دفع مبلغ 15 جنيها استرلينيا، وإنه بعد دفع المبلغ المالي أخرجهم المسؤولين من الصفوف الطويلة وسمحوا لهم بتجاوز البوابة الكهربائية ودون فحص الحقائب.

ونقلت الصحيفة عن البريطاني ديل باركين وزوجته إنهم تخطوا التدابير الأمنية والطوابير في المطار، ثم وضعوا حقائبهم على السير ولم تمر هذه الحقائب في أي عملية تفتيش، وهو ما تم بدفعه مبلغ 20 جنيه إسترليني.

شرطيون يحصلون على <a href=أموال مقابل إخراج بريطانيين من شرم الشيخ" class="lazyload" alt="christian-dogma.com" title="christian-dogma.com" width="200" height="200" />

ويأتي هذا الكشف بعد قول الحكومتين البريطانية والأمريكية إن سبب سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء هو قنبلة كانت على متنها.

كما نقلت الصحيفة قول سياح آخرين إن رجال الأمن المصريين في المطار كانوا ينامون أثناء أداء عملهم ويلعبون "كاندي كراش" على هواتفهم بدلا من تفتيش الحقائب، وذلك قبل 24 ساعة من سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء.

شرطيون يحصلون على <a href=أموال مقابل إخراج بريطانيين من شرم الشيخ" class="lazyload" alt="christian-dogma.com" title="christian-dogma.com" width="200" height="200" />

وقالت البريطانية فيرنا ماكيش أنها شعرت بالصدمة من اكتشافها لعب رجل الأمن "كاندي كراش" أثناء مرورها من جهاز الكشف، مضيفة "ما إن مررنا، قلت لزوجي أني آمل ألا يصطحب أحد الأشخاص قنبلة على متن الطائرة اليوم". كما قالت سائحة أخرى إنها مرت عبر البوابة الالكتروني التي أصدرت إنذارا بسبب حملها زجاجات في حقيبة اليد/ ولكن رجال الأمن لم يوقفوها، مضيفة "صُعقنا لرؤية سهولة المرور مع اصطحاب أشياء غير مسموح بها".

فيما قالت السائحة سيلفيا هاريس 54 عاما، إنها كانت مضيفة جوية قبل ذلك وأنها لذلك وصفت الأمن في مطار شرم الشيخ أنه الأسوأ. وبررت هاريس وصفها ذلك بما أخبرها به سائق أجرة في نوفمبر الماضي عندما كانت في شرم الشيخ إن رجال الأمن في المطار يتقاضون رواتب هزيلة، وإنهم يبقون بنادقهم بجانبهم فقط. وأضافت هاريس إنها ذهبت لأماكن كثيرة مثل المغرب وكينيا، ولكن مصر كانت الأقل أمنا بينهم.

ومن ناحية أخرى، قالت فيكتوريا ويلسون 44 عاما، التي كانت على متن إحدى الرحلات التي قامت قبل سقوط الطائرة الروسية، إن الادعاءات بشأن تراخي الأمن وفساده غير عادلة، فقد فُحصت حقائبها وتم التأكد من جواز سفرها مرتين وملء استمارات، وهي التي تأتي لشرم الشيخ بشكل سنوي منذ عام 2010 وتشعر بالأمان لوجودها في المدينة وفي المطار.


احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play