هل ينتهي شهر العسل بين الفراعنة والدب الروسي بين حطام الطائرة المنكوبة؟

مختصر المقالة :

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

هل ينتهي شهر العسل بين الفراعنة والدب الروسي بين حطام الطائرة المنكوبة؟

November 6, 2015, 9:11 pm
هل ينتهي شهر العسل بين الفراعنة والدب الروسي بين حطام الطائرة المنكوبة

شارك الموضوع


"مصر وروسيا" علاقات تميزت بمتانة -لم يسبق لها مثيل- منذ أكثر من 17 شهرًا، كثُرت الزيارات المتبادلة بين البلدين، سواءً على مستوى رئيسي الدولتين أو على مستوى الوفود الرسمية.

مرت العلاقات بين البلدين بفترة جيدة منذ اعتراف روسيا بـثورة 30 يونيو وحق الشعب المصري في الثورة ضد نظام الإخوان. تقاربت وجهات النظر أكثر، بعد فوز عبدالفتاح السيسي برئاسة جمهورية مصر العربية.

تحدث الرئيسان عن قوة العلاقة في كافة المجالات لعل أبرزها العلاقات العسكرية والسياحية والاقتصادية، فكثيرًا ما تحدث الطرفان عن أن عدد السياح الروس بمصر يزداد يوم بعد يوم، وأن السوق الروسي هو الأول في تصدير السياحة لمصر.

فجر يوم السبت الموافق 31 أكتوبر 2015، استيقظ الجميع على خبر سقوط طائرة روسية بسيناء تحمل 217 راكبًا، بالإضافة إلى طاقم قيادة مكون من 7 أشخاص، فتحدث مراقبون أن ذلك سيؤثر على السياحة الروسية الوافدة إلى مصر، في حين رأى آخرون أن ذلك لا يؤثر على حركة السياحة ولا العلاقات بين البلدين.

أكد البلدان مرارًا وتكرارًا أن العلاقات بين البلدين لن تتأثر بمثل هذا الحادث. وتحدثت كلا من روسيا ومصر أن ما حدث للطائرة لم يكن نتيجة لتعرضها إلى عملية إرهابية، وأنه ذلك ربما يكون عطل فني، وذلك بالرغم من زعم تنظيم "داعش" الإرهابي نجاحه في إسقاط الطائرة الروسية بسيناء.

وتحدث مراقبون أنه من المستحيل إسقاط طائرة على بعد أكثر من 30 ألف قدم عن سطح الأرض، وأن تنظيم داعش الإرهابي لا يملك أسلحة تمُكنه من إسقاط طائرة على هذا الارتفاع.

تلا ذلك حديث الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وكذلك رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أن وجود قنبلة على متن الطائرة ربما يكون السبب وراء إسقاط الطائرة الروسية بسيناء.

وعلق الرئيس السيسي على ادعاء "داعش" بأنها أسقطت طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء، قائلًا: "محضّ دعاية تهدف الإضرار بسمعة مصر"، مضيفًا أنه من السابق لأوانه التكهن بأسباب الحادث.

وعلى عكس تصريحات المسئولين في مصر وروسيا -التي تتحدث عن أن سقوط الطائرة الروسية لن يؤثر على العلاقات بين البلدين بشكل عام، كما أنه لن يؤثر على السياحة الروسية الوافدة لمصر بشكل خاص- خرج علينا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليعلن توقف الرحلات الجوية من بلاده إلى مصر.

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وافق يوم الجمعة، على تعليق الرحلات الجوية الروسية إلى مصر - وفقًا لما نقلته وكالة رويترز.

وقال بيسكوف - وفقاً لرويترز، إن بوتين أمر الحكومة الروسية بوضع آلية لإعادة الروس من مصر.

نقلا عن مصراوى


احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play