الحق والضلال

تفاصيل واقعة مصرع فرد أمن إدارى بحدائق القبة

كتب :

تفاصيل واقعة مصرع فرد أمن إدارى بحدائق القبة

استمع أحمد لبيب رئيس نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة لرئيس مباحث قسم شرطة حدائق القبة، فى واقعة مصرع فرد أمن إدارى عقب سقوطه من عقار .

وكشف المقدم سمير مجدى رئيس مباحث قسم حدائق القبة فى أقواله أمام النيابة، أن عددًا من الأهالى هم من قاموا بإحضار المجنى عليه إلى القسم عقب سقوطه من أحد العقارات، دون إسعافه، ونفى توجه أى قوة من قسم الشرطة إلى مكان الحادث، وإحضارها للمجنى عليه.

وفى وقت سابق قررت النيابة استدعاء رئيس المباحث لسؤاله، عن الواقعة والكشف عن سبب عدم قيام قوة الشرطة بالاتصال بالإسعاف لنقله للمستشفى والاكتفاء باصطحابه إلى الشرطة رغم تدهور صحته عقب سقوطه من الدور الثالث مما تسبب فى وفاته قبل إسعافه.

وباشرت نيابة حوادث غرب القاهرة التحقيقات فى القضية، واستمعت إلى أقوال عدد من شهود العيان، كما استمعت إلى أقوال ربة منزل اتهمت فرد الأمن "مصطفى إ" 30 سنة - فرد أمن إدارى بالتحرش بابنتها.

وأكدت ربة المنزل فى أقوالها أمام النيابة أنها فوجئت أثناء سيرها فى الشارع بطفلتها الصغيرة "8سنوات" تشير على المتهم، وتؤكد أنه تحرش بها فقامت بالصراخ حتى يتجمع الناس فسارع المتهم بالهروب إلى داخل أحد العقارات وحاول القفز منه إلى عقار مجاور ولكنه اختل توازنه وسقط على الأرض بمنور العمارة مما أصابه بكسور وكدمات متفرقة.

وأكدت صاحبة المنزل الذى سقط منه المتهم أرضًا، فى أقوالها أمام النيابة، أنها فوجئت باقتحامه منزلها وسقوطه على الأرض من الدور الثالث عقب فشله فى القفز للعمارة المجاورة.

واستمعت النيابة إلى أقوال الطفلة والتى اتهمته بالتحرش بها، وقالت إنه كان عاوز يبوسها قبل الواقعة مستغلا سيرها وحيدة بالشارع، واتهمته فتاة أخرى بتكرار الواقعة معها والتحرش بها.

كان قسم حدائق القبة، قد تلقى بلاغًا من الأهالى بسقوط أحد الأشخاص من شرفة أحد العقارات أثناء محاولته الهروب خوفًا من الفتك به من الأهالى لتورطه بالتحرش بأحد الأطفال.

انتقلت على الفور قوة من قسم الحدائق وتبين أنه يدعى مصطفى إبراهيم "30 سنة - فرد أمن إدارى"، وقاموا باصطحابه إلى قسم الشرطة ولكن تدهورت حالته الصحية بشكل كبير فقام ضباط القسم بنقله على الفور لمستشفى الزيتون التخصصى، ولكنه توفى فور وصوله متأثرًا بإصابته بكسر فى الجمجمة.

كان أقارب الشاب المتوفى، اتهموا ضباط قسم حدائق القبة بتعذيبه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب خلاف وقع بين المتوفى وصاحب عقار بسبب شقة كانت ملك والدهم.

من جانبه، قال شقيق المتوفى، إنه تلقى مكالمة من قسم حدائق القبة، بأن شقيقه مقبوض عليه هناك، ولما وصل القسم، وجد جثته عليها آثار كدمات ونزيف شديد، وفاقد الوعى، وتوفى قبل وصوله للمستشفى، على حد قوله.

احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play