عاكسها هاتفيًا.. فقررت هي وزوجها الانتقام منه وجعله عبرة أمام الناس

مختصر المقالة :

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

عاكسها هاتفيًا.. فقررت هي وزوجها الانتقام منه وجعله عبرة أمام الناس

November 7, 2015, 3:48 pm
عاكسها هاتفي ا   فقررت هي وزوجها الانتقام منه وجعله عبرة أمام الناس

شارك الموضوع


لم يكن الرجل الذي شارف على الخمسينات من عمره يتخيل يوما أو يضع في حسبانه أن معاكسته لسيدة عبر الهاتف سيضعه في مأزق ويجعله عبرة للأذهان بعد أن تعرض للضرب الذي كاد يدفع به إلى حافة الموت.
بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء على صلاح حكمدار مديرية أمن الأقصر إخطارا من الرائد وائل عبد الستار


نائب مأمور مركز شرطة أرمنت يفيد بورود بلاغ من الأهالي بوجود أشخاص يعتدون بالضرب المبرح على رجل أمام منزلهم الكائن بمنطقة المحاميد بحري بدائرة المركز.
وعلى الفور انتقلت قوة أمنية برئاسة نائب مأمور مركز شرطة أرمنت والرائد محمود مصطفى رئيس مباحث المركز ومكونة من الرائد عبد الرحمن موسى معاون أول المباحث والنقيب أحمد الشامي والنقيب مصطفى بسيوني إلى موقع البلاغ لبيان ملابسات الواقعة.
وبإجراء التحريات تبين قيام المجنى عليه ويدعى "أ. ع. م"، 48 سنة ومقيم المحاميد بحري، رئيس فنيين بمحطة محولات كهرباء بمداومة الاتصال هاتفيا بالسيدة "و. ا. ح" 39 سنة ربة منزل ومقيمة ذات الناحية ومعاكستها والتحرش بها تليفونيا في محاولة لإغوائها.
ومع تكرار الاتصال قامت الزوجة بإخبار زوجها ويدعى "ي. ص. أ" 43 سنة، يعمل

فني بالترسانة النيلية بالمحاميد بحري، بما حدث من المتصل بالرغم من صدها له، فعزما الأمر على أن يدبرا مكيدة ويعدا كمينا للمتصل المتحرش فطالب زوجته بمسايرته واستدراجه حتى يصل إلى منزلهما حيث كمنوا له وأوثقوا يديه ورجليه بالحبال وأقاموا له "حفل تعذيب" أمام منزلهما وأحدثوا به عدة إصابات عبارة عن جرح قطعي بالجبهة 3 غرز وكدمات وسحجات متفرقة بجميع أنحاء الجسم وذلك بدافع الشرف، كما ورد في محضر الواقعة.
تحرر عن الواقعة المحضر رقم 8792 جنح مركز شرطة أرمنت، وجار عرضه على النيابة التي تولت التحقيقات.

احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play