وراء «مشية الإغراء» للفنانة هند رستم عاهة مستديمة

مختصر المقالة :

وراء «مشية الإغراء» للفنانة هند رستم عاهة مستديمة



July 9, 2021, 7:09 pm
وراء  مشية الإغراء  للفنانة هند رستم عاهة مستديمة



ملكة الإغراء أو مارلين مونرو الشرق أشهر ألقاب النجمة هند رستم، ورغم من انزعاجها من هذه الألقاب، إلا أن النقاد هم من أطلقوا عليها هذه الألقاب للشبه الكبير بينها وبين نجمة الإغراء العالمية مارلين مونرو ذات الشعر الأشقر والجمال الواضح.

في مقابلة لها مع مجلة آخر ساعة عام 1975، كشفت الفنانة هند رستم أنها لا تحب لقب ملكة الإغراء الذي أطلقه عليها النقاد لأنه يحصر دورها كفنانة في هذه الأدوار فقط.

هند تحدثت أيضًا عن أن الإغراء ليس بالعري فإنها وعلى مدار تاريخها الفني لم تلجأ أبدًا إلى العري من أجل إثارة الجماهير، ولكن مشاهد الإثارة التي تؤديها تكون عن طريق لمسات معينة تأثيرها أقوى من العري وليس بكشف الجسد الذي لم تلجأ إليه أبدًا .





وعند سؤالها عن أن
طريقة مشيها فيها إثارة وهي السبب في إطلاق النقاد لقب ملكة الإغراء عليها، كشفت هند رستم عن مفاجأة كبيرة تتمثل في أن طريقة مشيها المثيرة ليست مقصودة ولكنها بسبب حادث سيارة أصيبت فيه أعلى الساق وهو الذي نتج عنه عاهة مستديمة جعلتها تمشي بهذه الطريقة غير المقصودة على الإطلاق.

وعند سؤالها عمن كان يؤدي أدوار الإغراء قبلها، أجابت كاميليا ولولا صدقي ومنيرة سنبل وقبل ذلك كانت ميمي وزوز شكيب. كما أكدت هند أنه لا توجد ممثلة إغراء في الجيل الجديد ولكنهن كلهن يلجأن للتعري فقط بخلع ملابسهن.


وظهرت هند رستم على شاشة السينما من خلال فيلم أزهار وأشواك عام 1947، وكان آخر أفلامها حياتي عزاب عام 1979.

نقلا عن اخبار اليوم

الله محبة
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play