لو خايف على ابنك او بنتك اسحب منه الموايل فورا تحذير من الصحه

مختصر المقالة : حذرت الدكتورة إيمان جابر مديرة إدارة الطب النفسي للأطفال والمراهقين بالأمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان من خطورة تعرض الصغار في السنوات الأولى للشاشات الإلكترونية والهواتف المحمولة وعدم تعرضهم

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

لو خايف على ابنك او بنتك اسحب منه الموايل فورا تحذير من الصحه

مختصر المقالة : حذرت الدكتورة إيمان جابر مديرة إدارة الطب النفسي للأطفال والمراهقين بالأمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان من خطورة تعرض الصغار في السنوات الأولى للشاشات الإلكترونية والهواتف المحمولة وعدم تعرضهم

المقالة كاملة بالاسفل

February 7, 2022, 9:23 pm
لو خايف على ابنك او بنتك اسحب منه الموايل فورا تحذير من الصحه

شارك الموضوع


لو خايف على ابنك او بنتك اسحب منه الموايل فورا تحذير من الصحه



حذرت الدكتورة إيمان جابر، مديرة إدارة الطب النفسي للأطفال والمراهقين بالأمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان، من خطورة تعرض الصغار في السنوات الأولى للشاشات الإلكترونية والهواتف المحمولة، وعدم تعرضهم لهذه الأجهزة الإلكترونية حتى سن عشر سنوات، على أن تستخدم الهواتف المحمولة والأجهزة ساعتين يوميا فقط.
أفضل سن لاستخدام الأطفال المواقع الإلكترونية
وأضافت جابر خلال فيديو جرى بثه على موقع وزارة الصحة، أن
السن الرسمية لوجود أي حساب للأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وفقا لمعايير هذه التطبيقات، لا يقل عن 14عاما، أما في حالة إنشاء حساب للطفل من قبل أولياء الأمور في سن أقل، سيكون من الأفضل أن يكون هناك رقابة تامة على المحتوى الذي يكتبه الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي.
رقابة تامة على المحتوى الذي يكتبه الطفل
وتابعت مديرة إدارة الطب النفسي، أنه يجب أن تكون هناك رقابة تامة على الأطفال أثناء فترة الجلوس على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل الحفاظ على حياتهم من التعرض لأي محتوى غريب أو أفكار تحض على العنف أو تكوين أفكار عدوانية.
الرقابة لا تعني انتهاك الخصوصية
وشددت إيمان
جابر، أن هناك مجموعة من الشروط التي يجب وضعها على الأطفال حيال استخدام الأجهزة الإلكترونية، وتتمثل هذه الشروط في عدد ساعات معين يوميا، وعدم التواصل مع أي أشخاص دون سابق معرفة، تحديد مجموعة من الكلمات يبحث عنها في وقت استخدامه للأجهزة المحمولة.
ونوهت مديرة إدارة الطب النفسي بأهمية الالتزام بكافة معايير المتابعة دون انتهاك معايير الخصوصية الخاصة بالأطفال، موضحة أن هذه الأمور لا تعد انتهاكا للخصوصية، بل حفاظ على التكوين الفكري والعقلي للأطفال أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

نقلا عن الوطن

احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play