رد نارى من ابو حامد بخصوص قول سلفى ان مجدى يعقوب لن يدخل الجنه لانه مسيحى

مختصر المقالة : فى مداخلة تليفونية مع الأستاذ محمد ابوحامد عضو مجلس النواب السابق حيث يوضح ان انتشار بوست على مواقع التواصل الإجتماعى لداعيه سلفى يوضح فيه ان الدكتور مجدى يعقوب لم يدخل الجنه لانه مسيحى ولم تنفعه كل ا

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول الموقع login

رد نارى من ابو حامد بخصوص قول سلفى ان مجدى يعقوب لن يدخل الجنه لانه مسيحى

مختصر المقالة : فى مداخلة تليفونية مع الأستاذ محمد ابوحامد عضو مجلس النواب السابق حيث يوضح ان انتشار بوست على مواقع التواصل الإجتماعى لداعيه سلفى يوضح فيه ان الدكتور مجدى يعقوب لم يدخل الجنه لانه مسيحى ولم تنفعه كل ا

المقالة كاملة بالاسفل


منذ 6 شهر
May 21, 2022, 12:20 am
رد نارى من ابو حامد بخصوص قول سلفى ان مجدى يعقوب لن يدخل الجنه لانه مسيحى

شارك الموضوع



رد نارى من ابو حامد بخصوص قول سلفى ان مجدى يعقوب لن يدخل الجنه لانه مسيحى

رد نارى من ابو حامد بخصوص قول سلفى ان مجدى يعقوب لن يدخل الجنه لانه مسيحى

فى مداخلة تليفونية مع الأستاذ محمد ابوحامد عضو مجلس النواب السابق حيث يوضح ان انتشار بوست على مواقع التواصل الإجتماعى لداعيه سلفى يوضح فيه ان الدكتور مجدى يعقوب لم يدخل الجنه لانه مسيحى ولم تنفعه كل اعمال الخير التى يقوم بها ويرفضون الترحم على الصحفية شيرين ابوعاقلة ، حيث اشار ابوحامد انه من وقت لأخر ان بعض التيارات المتشدده الموجوده فى المجتمع تخرج بمثل هذه الأفكار التى لاتمت للدين بصلة ولا تمت للفهم الصحيح للدين بصلة ، حيث يوضح ابو حامد فمن ابجديات الفهم الصحيح للدين انه لايستطيع احد ان يعرف مصير احد يوم القيامة إلا الله فالحساب والجزاء أمر لا يعرفه إلا الله سبحانه وتعالى فمن يخرج ويقول ويحدد من يدخل الجنه او يدخل النار او يروج لمثل هذه الأفكار من وقت للأخر تتعارض تعارض واضح مع مبادىء الدين اما فكرة الترحم فهناك نص صريح للرسول ارسلناك رحمة للعالمين والعالمين تشمل كافة المخلوقات الموجوده فى الكون وهناك نصوص كثيرة تقدر وتحترم الإنسان وتكرم الإنسان فيجب احترام وتقدير الخير وتمنى الخير للإنسان فى الدنيا فنحن لا نحاسب بعض على اختلافاتنا العقائدية ولكن الله هو الذى سيفصل والنصوص الذى يستند اليها بعض المتشددين كلها نصوص مرتبطة بالحرب وليس السلم فصفحات التيارات الدينية المتشدده فهى تضر المجتمع كله ، واضاف ابوحامد ان هناك واجب على المؤسسات الدينية ان توعى الناس بالمعانى الحقيقية فى الدين ، واشار ابوحامد ان الأزهر الشريف والأمام الأكبر حيث تحدث عن عدم التضيق على غير المسلم فى نهار رمضان وان هذا لا يمت للدين بصلة بل يحرم ، وفضيلة الإمام نفسه يشارك فى كل الأعياد ويذهب لتهنئة القيادات الدينيه المسيحية وان حدث اى مشاكل او اعتداءات على الكنائس نجد الدولة كلها تتوجه للعزاء ويدعوا للشهداء بالرحمة ولكن من سيدخل الجنه او لا يدخل فهذا شىء لا يعلمه إلا الله ويؤكد ابو حامد ان المجتمع لديه فهم لمثل هذه الأفكار وبدأ يعرف ان لمثل هذه الأفكار ليس لها علاقة بصحيح الدين لمزيد من التفاصيل استمع إلى المكالمة .

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play