انتهاء أزمة الدولار في هذا الموعد مصدر يكشف التفاصيل

مختصر المقالة : خطة توطين الصناعات الاستراتيجية لتوفير العملة الصعبة وبالتالي تخفيف الضغط على الدولار بالإضافة إلى إعفاء سيارات المغتربين المستوردة من الرسوم والجمارك والضرائب مقابل إيداع مبلغ نقدي بالعملة الأجنب

المقالة كاملة بالاسفل

تسجيل دخول login

انتهاء أزمة الدولار في هذا الموعد مصدر يكشف التفاصيل

مختصر المقالة : خطة توطين الصناعات الاستراتيجية لتوفير العملة الصعبة وبالتالي تخفيف الضغط على الدولار بالإضافة إلى إعفاء سيارات المغتربين المستوردة من الرسوم والجمارك والضرائب مقابل إيداع مبلغ نقدي بالعملة الأجنب

المقالة كاملة بالاسفل

January 25, 2023, 12:35 pm
انتهاء أزمة الدولار في هذا الموعد مصدر يكشف التفاصيل
صورة أرشيفية

شارك الموضوع


قامت الدولة المصرية بالعديد من المبادرات والإجراءات الحاسمة ، من بينها الحد من أزمة ارتفاع أسعار الدولار وعودة السوق المصرية لقيادتها مرة أخرى ، واستعادة الجنيه المصري مكانته بحلول منتصف المدة. 2023.

ولتحقيق ذلك أنشأت الدولة المصرية أول مصنع إطارات في مصر والشرق الأوسط بمحافظة بورسعيد ، والذي يأتي ضمن خطة توطين الصناعات الاستراتيجية لتوفير العملة الصعبة وبالتالي تخفيف الضغط على الدولار ، بالإضافة إلى إعفاء سيارات المغتربين المستوردة من الرسوم والجمارك والضرائب مقابل إيداع مبلغ نقدي بالعملة. العملة الأجنبية مع الوزارة هي نفسها الرسوم المفروضة على تلك السيارة ، وهذه الخطوات هي أحدث الإجراءات الحكومية التي اتخذتها الدولة لجذب العملة الصعبة في وقت يشهد سوق الصرف أزمة خانقة بأكثر من سعر صرف. مقابل الدولار.

إحداث أزمة في توفير الدولار

كشف النائب ياسر عمر نائب لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب ، في تصريحات عن أسباب أزمة الدولار في مصر ، وأبرزها قرار محافظ البنك المركزي السابق ، وهو من أبرز القرارات التي تسببت في ارتباك كبير في السوق المصري ، حيث تم إلغاء العمل بنظام مستندات التحصيل ونظام الاعتمادات المستندية مما أثر سلباً على حركة الاستيراد وخاصة المواد الخام ومستلزمات الإنتاج مع تراكم البضائع في الموانئ المصرية.


christian-dogma.com

وأكد وكيل الميزانية بمجلس النواب أن المضاربة بالدولار هي السبب الثاني والرئيسي للتسبب في أزمة الدولار في مصر ، حيث تحولت إلى خسائر فادحة في مصر ، موضحا أن الحكومة المصرية تتحمل الفارق بين سعر الصرف العادل للدولار. وسعره في السوق الرسمي مما تسبب في ارتفاع فاتورة الانفاق. وما يترتب على ذلك من ضغوط على المالية العامة تتحول في النهاية إلى عجز ضخم.

وحول انخفاض سعر الدولار ، أعلن عمر أن الفترة المقبلة ستشهد استقرارا عالميا في أسعار الدولار ، قائلا: من اشترى الدولار بـ 38 و 37 جنيها سيخسر ، وقد يكون هناك ارتفاع أو انخفاض طفيف في أسعار الدولار. الدولار بواحد جنيه حسب سياسة العرض والطلب .

تحرك رئاسي وحكومي لاحتواء الأزمة

واجهت مصر في الآونة الأخيرة أزمة مليارات الدولارات في تراكم البضائع بالموانئ ، والتي حدثت نتيجة قلة وفرة الدولارات للإفراج عنها ، مما تسبب في خسائر فادحة للمستوردين والتجار والمصنعين ، وأدى إلى نقص السلع ومدخلات الإنتاج وزيادة أسعارها مما جعل الحكومة تعيد ترتيب أولوياتها وجاءت قراراتها. داعمة لحل هذه الأزمة ، حيث جاءت توجيهات رئاسية مباشرة مع ملف الإفراج عن البضائع والتوريدات في الموانئ ، وذلك لتوفير متطلبات الإنتاج بحيث تعمل جميع الشركات والمصانع بأقصى طاقتها مما يؤكد قدرة مصر على إيجاد حلول لهذه المشكلة. وقدرة الاقتصاد الوطني على مواجهة كافة الانعكاسات السلبية والخطيرة للأزمة. التمويل العالمي.

احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play