الفيديو : دفاع إسراء الطويل عن قرار الافراج عنها

Email : answer@christian-dogma.com - راسلنا
قال محمد الباقر، دفاع المصورة الصحفية إسراء الطويل، إن قرار هيئة محكمة جنايات القاهرة، أمس، بإخلاء سبيل موكلته مع اتخاذ التدابير الاحترازية، لم يحدد آلية هذه التدابير، وأن مباحث القسم التابعة له "بولاق الدكرور" هى المسئولة عن تحديد قواعد هذه التدابير. وأضاف "الباقر" لـ"اليوم السابع" أن التدابير الاحتراذية حددها القانون فى ثلاثة أشكال على رأسها "الإقامة الجبرية وتحديد الإقامة" ولا يجوز خلالها خروجها من المنزل، والنوع الثانى من هذه التدابير منعها من التوجه لأماكن تحددها المباحث، والشكل الثالث منها التوجه للقسم فى موعد تحدده المباحث المسئولة بالقسم. وأوضح أن مدة هذه التدابير تكون 45 يوما لحين مثولها مرة أخرى أمام دائرة الجنايات لنظر تجديد حبسها، ويكون أمام المحكمة أمر من الثلاثة وهو الحبس الاحتياطى، أو إخلاء سبيل بتدابير مرة أخرى، أو إخلاء سبيلها بدون ضوابط أو ضمانات. جدير بالذكر أن المصورة الصحفية إسراء الطويل غادرت مقر قسم بولاق الدكرور، بعد الانتهاء من إجراءات تنفيذ قرار إخلاء سبيلها، وسادت حالة من الفرحة ممزوجة بالدموع بين أهالى وأصدقاء "إسراء"، المتواجدين أمام قسم بولاق. كانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، أخلت سبيل المصورة الصحفية إسراء الطويل، ظهر أمس السبت، فى القضية رقم 485 لسنة 2014 أمن دولة عليا، على خلفية اتهامها بالانضمام لجماعة إرهابية، أسست على خلاف القانون، وبث أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، لظروفها الصحية.